الأحد، 17 مارس، 2013

المملوك


أنا فلاح   أنا فلاح مرتاح ولقمة خبز تكفيني   أنا فلاح زرعي وطيني  بيعطينى   أنا فلاح عشتى بسيطة لكن رب العرش ينجيني  أنا فلاح بحمد الله يشفيني  وصابر على الصعاب طالما أمام عيني  أنا فلاح رآيى بعقلي وحكمتي وتراث ديني   أنا فلاح مرتاح طلبي الوحيد الآمن لانجالى واحفادى   أنا فلاح البساطة طبعي والخضرة بتعطبنى الأمل وصلاة فجر على سجادة خضراء وقلة وكوز جنب الزير بيسقينى    انا فلاح مليش غير في ارضي  كفاح   وتربية اولادى وتعلمهم وجوازهم ورؤية أحفادى  أعوز أية غير شكر الله بما يعطينى
لا سياسة ولا  أحزاب ولا وجعة رأس وإمراض وكلام في  الفاضى  والمليان وانا مالى ومال ارضى ومال طينى
عرفت دينى من مسجد القرية ومن امام الله اكبر شرح لى كتاب الله بلاتعقيد وحببنى فى نبى وكتاب الله  القرآن كتاب دينى

السبت، 3 نوفمبر، 2012

الجروح أنواع ولكن اى جرح اكثر الم 1- جرح الاهل 2- جرح الصديق 3- جرح الحبيب 4- جرح الزمن ؟؟؟
سؤال سؤلته ووجدت ان انواع الجروح اكثر كثيرا من كل هذة الجروح لماذا ؟ لان كل انسان يختلف احساسة بانه اساسا قد جرح بماذا ؟ فاحيان كثيرة يجرح الانسان بكلمة كتبت او قرأت واحيان اخرى بنظرة او ابتسامة او دمعة حائرة فى عيون الزمن واى كان المصدر حتى لو صورة معلقة على جدار مشروخ فمصادر الجروح كثيرة واختلافها يتوقف على الشخص نفسة ومدى احساسة
واختلاف البشر بالاحاسيس والمشاعر كاختلاف الاجناس
اتمنى ان لا اكون سبب لجرح اى انسان مهما كان

اتمنى من كل قلبى ان كل من ينتمى الى دين من الاديان السماوية الثلاث وحتى غيرها من الديانات ان يدرس دينة او ان يصل الية دينة من المختصين فى تلك الاديان بطرق سهلة غير معقدة فالشباب كما استمعت فى برنامج خيرى لا اعرف اسم القناة حتى استمعت ان الكثير من الشباب غير مستوعب دينة تماما او وصلت الية معلومات تعقدة من حياتة وكأننا جميعا سوف ندخل النار من كافة الاديان والديانات الرحمة بالشباب يا اولى الامر

الجمعة، 22 مايو، 2009


صور تحمل ألف معنى
هنا لا انظر الى شخصيات او بلاد بعينها ولكن انظر من جة الاصراف والتبذير والاستهانة بالنعم الذى وهبنا الله اياها وصدقونى انى اعرف شخصيات بعينها فعلت اكثر من هذا بكثير ولكن ان ربك لبمرصاد فاليوم لايجدون ما يسد جوعهم
البعض مثلي وغيري يشتري اشياء غير مهم او غالية الثمن, وفي بعض البلدان فهنالك اشخاص حتى قطرة ماء لا يجدوه

اتمنى ان تنشروا الموضوع, فعسى ان يهدي الله رجلا على ايديكم

اتمنى بان تنظروا الى الصور التالية:

إخواني :

هذه الصورة تحمل ألف معنى

فأي المعاني دار في خلدك وأنت ترى تلك العجوز تشرب من ماء آسن !!!

قال تعالى :

( ثم لتسألن يومئذ عن النعيم )

يا من يشتري شرائط البليستيشن ب 200 و 300

اتعلم بان هذا المبلغ يستطيع ان يطعم اسرة كاملة لمدة شهر

ويا من يأكل ويرمي الباقي: اتعلم ان هنالك من لم يأكل لاكثر من يومين

فلنتوقف قليلا عند الصور القادمة :

وقال عمر : ( من كثر أكله لم يجد لذكر الله لذة ).

وقال علي عليه السلام: ( إن كنت بطناً فعد نفسك زمناً ).

{ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ }

{وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَّرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُواْ فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيراً }الإسراء16

{ أَمَّنْ هَذَا الَّذِي يَرْزُقُكُمْ إِنْ أَمْسَكَ رِزْقَهُ بَلْ لَجُّوا فِي عُتُوٍّ وَنُفُورٍ}

اللهم لا تحرمنا من رزقك ولا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا


{يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ }الأعراف31
الان انظروا الى العكس :





المصور الذي صور هذه القطة انتحر بعدها





اخيــــــــــــــــــرا
اخي واختي قارئة الموضوع: لقد استغرق مني وقت في اعداد الموضوع, وهو لوجه الله تعالى
ولكني اخوتي في الله اتمنى بان تنشروا هذا الموضوع
فلا تدري , فيمكن بان يكون فيه الاجر العظيم
قال صلى الله عليه وآله سلم ((من دعى إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً))

المال والسلطة بداية نهاية انسان

المال والسلطة بداية نهاية انسان
ترددت كثيرا قبل ان اكتب هذا الادراج حيث اننى وجدت ان قضية سوزان
تميم ومهما كانت سلوكياتها الا انها بشر غدر بها وهى انسانة كانت
تبحث عن الامان بعد ان فقدتة من الاسرة فقدت الامان والحنان وهما
اهم شىء للانثى المخلوق الضعيف الذى دائما نجد ان الانثى مهما كانت
من قوة الا انها مخلوق ضعيف يستحق الشفقة والرحمة ، بعد ان اصدر
القانون قرارة باحالة اوراق المتهمين الضابط بأمن الدولة والاخر رجل
الاعمال الذى تهيىء لة ان بمالة ونفوذة يستطيع ان ينهى حياة انسان
ورغم ان لدية زوجة واسرة تستظل بظلة وتفخر بة ومهما بلغ من
ثروة فان اسرتة فى حاجة الية ولكن اعمتة بصيرتة واعماة مالة
وحركتة شهوتة كى يبحث عن مزيد من المتعة ولما لا فالمال والنفوذ
وما اكثر مصائب البشر عندما يجدون ان المال قد زاد واصبح لديهم
فوق ما يحتاجون فنجد للاسف فى معلومة صغيرة اعطى ثلاثون مليون
دولار الى المغدورة كان يود ان يشترى رضاها وما خفى كان اعظم
وتهىء لهذا (؟) الذى لااستطيع وصفة تهىء لة انة يستطيع ان يحصل
على اى شىء وحتى لو وصل لحد القتل اى انسان هذا ان الشر الذى قام
بالتحريض علية استطيع ان اقول انة مرض اصابة فى عقلة ووصل بة
الى حد الجنون وليس هو فقط ولكن هناك الكثير من ما نسمونهم رجال
اعمال لديهم هذا المرض والسجون تعج بهم لتصرفاتهم الطائشة
وهوسهم الذى لا يتناسب مع ما يملكون من ثروة ولو عرفوا ان هذا من
فضل الله وقد اعطائهم الله هذا المال كى يكونوا وسيلة لتوصيل المال
الى من يحتاجونة سواء بالعمل لديهم او بدفع تلك الاموال للجمعيات
الخيرية وبيوت الايتام لا ان ينفقوها على تلك القاذورات والهلث
وبالطبع هناك الكثير من رجال الاعمال الشرفاء الذين عاهدوا الله على
ان يكونوا حسنين السلوك وينفقوا من مالهم على المحتاجين وليس
على هذا الفجر وهذا المجون ، لقد قام هذا الرجل الذى كنت اسمع انة قام
بعمل قلعة عقارية كبيرة بمصر وانة كان لايترك فرض الا ويؤدية ولكن
اصيب بهذا المرض الذى اوهمة انة بمالة يفعل كل شىء ولماذا لا
فالروح البريئة لااهمية لدية بها والتى كرمها الله الا ان المال اعمى
بصيرتة ودفع الملايين لمجونة وشهواتة ولو فكر دقيقة واحدة فى
ابناؤة وافراد اسرتة لما اقدم على هذا الفعل فلو اقر فضيلة المفتى
باعدامة او كما يجىء دائما فى تلك الحالات حيث يصدق المفتى ويكتب
اذا رأت المحكمة الوقرة ان هؤلاء قد اذهقوا هذة الروح التى كرمها الله
فيستحقون الاعدام وبالتالى تصدر المحكمة قرار الاعدام شنقا على
المتهمين رغم اننى اتصور ان ما اصدرتة المحكمة والقاضى المحترم
لهو تهديد وارهاب للمتهمين قبل ان يصدر قرارة وهنا لها معانى كثيرة
تستحسونها اخوانى فهذة المواضيع بها كثير من الشكوك وكثير من
التعتيم الاعلامى الا ان ما خفى كان اعظم ولكن مهما كانت بواطن
الامور فأن هؤلاء الذين ينعم عليهم المولى عز وجل بالجاة والثروة
ويستغلونها اسوء استغلال فان الله سبحانة وتعالى سوف يقتص منهم
وان ما حدث من هؤلاء المتهمين بأذهاق روح بريئة يستحق اكثر من
ان يعدموا فماذا يحتاجون مال وسلطة وثروة وحياة ينعموا بها وابناء
واسرة ماذا يريدون ان الحكم عليهم بالاعدام لهو قليل كى يكونوا عبرة
لغيرهم من المستسترين خلف ثرواتهم التى انعم الله بها عليهم وماذا
نقول للفقراء المعدومين الذين احيانا يقتلون بدافع الحوجة لطعام
اوشراب وكل هذا بالطبع لدليل على ضعف الايمان ولدليل على عدم
القناعة بل هل من مزيد؟ ودليل على اشياء كثيرة وسلوكيات معدومة
وبالطبع المال والسلطة سلاح ذو حدين المهم ايا منهما سوف نستعملة

الأربعاء، 10 ديسمبر، 2008

صراع الاجيال

الاجيال الحديثة برغم الامكانيات الكبيرة فى تكنولوجيا المعلومات وبرغم سهولة ويسر الاتصالات لذا نجد ان اى معلومة تصل اليهم بسرعة بل ويستطيعوا ان يتحروا الدقة منها وكثير من الامكانيات التى لم تكن متوفرة عندما كنا فى اعمارهم السنية الا انهم وبكل الصدق مظلومين فى الحياة التى اصبحت من الصعوبة لدرجة عدم تمكن هؤلاء الشباب من تحقيق امالهم وطموحاتهم وكأن بمقدار العطاء بمقدار الا امكانية للفعل بل اصبح الفعل شبة مستحيل فظروف الحياة بقساوتها تجعل هؤلاء الشباب يتحسرون على صعوبة تحقيق امالهم واحلامهم وتحسرون على الايام الخوالى التى عشناها ورغم عدم توافر كل تلك التكنولوجيا الحديثة الا ان الحياة كانت بسيطة ويكفى اننا كنا نرى ان معظم ابناء جيلنا من الطبقة المتوسطة التى انعدمت الان واصبح هناك طبقات تعيش فى رغد وغنى فاحش وطبقة معدومة لاتستطيع ان تكفى احتياجاتها اليومية واصبح الفقر منتشر بدرجة تنذر بثورة الجياع والتى سوف تاخذ الاخضر واليابس وتشعل نار الانتقام واخشى هذا اليوم خاصة بعد الانتكاسة الاقتصادية التى انتشرت على مستوى العالم وبدأت تظهر انيابها كى تلتهم كل اقتصاديات العالم واعلنت الكثير من الشركات العالمية عن تخفيض العمالة بل وهناك من توقف نهائيا معلنا افلاسة سواء الشركات المنتجة لنوع من السيارات او هيئات صحفية ودور نشر عالمية وبنوك وكثير من المشاريع التى توقفت كنتيجة للازمة العالمية الان